جوتشي والإعتماد على الذات

جوتشي والإعتماد على الذات

لمى فياض

9 نيسان 2018، صيدا، لبنان

يمنع نشر المقال الحاضر من دون التقيّد بشرط: ذكر اسم المؤلف ووضع رابط الـمدونة الإلكتروني(HTML Link)  الذي يحيل الى مكان المصدر، تحت طائلة تطبيق احكام قانون حماية الملكية الفكرية.

جوتشي (Juche) – الإعتماد على الذات

 

لقراءة كامل المقال، تحميل مجاني PDF

juche ACopy

إن فكرة زوتشيه (الزوتشية) (جوتشيه) (جوتشي) (زوتشي) (Juche) هي العقيدة الرسمية لكوريا الشمالية، حيث بدأت بالظهور تدريجياً منذ العام 1965، كمذهب أيديولوجي منظم تحت الضغوط السياسية للانشقاق الصيني السوفييتي في الستينات. المبدأ الرئيسي فيها هو أن “الإنسان هو سيد كل شيء ومقرّر كل شيء”، وأن “الإنسان هو سيد الأشياء المحيطة به وعليه التوصّل لقراراته الخاصة” وأن “جماهير الشعب هم سادة الثورة”. وهي تُترجم أيضاً إلى “الموقف المستقل” و”روح الاعتماد على الذات”.

………

 

كيم إل سونغ - Kim il Sung
كيم إل سونغ – Kim il Sung

 

……….

 

كيم جونغ إيل - Kim Jong il
كيم جونغ إيل – Kim Jong il

 

…………..

 

Juche Tower - برج جوتشي
Juche Tower – برج جوتشي

 

……….

Juche Tower - برج جوتشي
Juche Tower – برج جوتشي

 

الإعتماد على الذات ورالف والدو إمرسون

الاعتماد على الذات هو عقلية، نهج للحياة يمكن اعتماده يومياً وفي كل لحظة وفي كل مكان. الاعتماد على الذات يعني عيش حياة يتخذ فيها الإنسان القرارات والآراء بالتوافق مع تجربت الخاصة. فهو يثق بنفسه وهو صادق مع نفسه. هذا لا يعني العيش في فراغ وعزلة عن الآخرين، بل يعني فقط أنه مدرك لعلاقته بالعالم وغيره من الناس. إذ لا يوجد رجل عصامي بحتّ، بل إننا نستفيد كل يوم من آلاف السنين من الإبداع البشري الجماعي. ولا يمكن للإنسان أن ينجز كل شيء وأي شيء بمفرده بل هو في حاجة للآخرين. ولكن في المقابل فإن الإعتماد على الذات يعني أن لا يرفض الفرد النصيحة أو المساعدة الخارجية بشكل مباشر، ولكنه يثق في نفسه بما فيه الكفاية لفحص المشورة التي حصل عليها، بحيث لا يسمح للآخرين بالتأثير عليه وإبعاده عن مساره الذي حدده بنفسه من أجل تنفيذ روزناماتهم الخاصة. الاعتماد على الذات لا يعني بالضرورة رفض جميع العادات والقيم المحددة، بل يعني فقط إتبّاع مع ما يصبّ في صالحنا. هذا هو النوع من الاعتماد على الذات الذي كتب عنه رالف والدو إمرسون في عمله الأدبي “الاعتماد على الذات”. لم يكن الأمر متعلقًا بالانعزال والانسحاب من العالم والهروب من المجتمع بل بالحفاظ على السيادة على الذات في عالم متحضّر مترابط.

…………..

رالف والدو إمرسون (1803-1882)
رالف والدو إمرسون (1803-1882)

 

,,,,,,…………

 

الإعتماد على الذات وروبرت غرين

المقالات المرتبطة: (كيف تنتصر على أعدائك) (فن الدفاع عن النفس اللفظي) (إمتلك دهاء الثعلب وذكاء الذئب) (قوانين الدهاء) (عشرة الآف ساعة نحو التميّز والإتقان) (القانون الخمسون – كُن جريئاً ومِقداماً) (فن الإغواء – الجزء الأول) (فن الإغواء – الجزء الثاني) (فن الإغواء – الجزء الثالث)

أما بالنسبة للكاتب روبرت غرين (Robert Greene)، فإن الإعتماد على الذات (Self-Reliance) هو المحور الرئيسي لكتبه الخمسة، فحسب غرين، فإن النجاح لا يمكن تحقيقه في أي مجال إلا بالإعتماد على الذات لإعادة خلق الذات من جديد وتبنّي عقلية جديدة لفهم الذات والعالم من حولها. وكتبه الخمسة تضجّ بأمثال من التاريخ عن شخصيات اعتمدت على ذاتها من أجل تحقيق النجاح والوصول إلى الأهداف وبلوغ الإتقان. إذ يدعو روبرت غرين إلى إعادة خلق الذات باستمرار ويركز على السيطرة على العقل فيقول:اعتمد على ذراعيك، لا على الثروة ولا الحلفاء ولا التكنولوجيا. أن تكون غير قابل للغزو يكمن في داخلك. سلّح عقلك بفن الحرب وبالاستراتيجيات المتفوقة.” ويدعو غرين الفرد إلى أن يخوض حرباً مع نفسه في مواجهة ضعفه وعواطفه وافتقاره إلى الوضوح في رؤية الأشياء حتى النهاية، وأن يعتبر ردود أفعاله العاطفية كنوع من المرض الذي يجدر به أن يشفى منه. كما يقول: “كن قاسياً على نفسك، لا تكرر المناهج المستنفدة نفسها. وشنّ حرب عصابات على عقلك، من دون أن تسمح بخطوط دفاع ثابتة، أو قلاع مكشوفة. اجعل كل شيء سائلاً ومتحركاً. وأعلن الحرب على الأصوات التقليدية التي تتردد في عقلك.

لقراءة باقي المقال، تحميل الملف PDF 

juche ACopy

One comment

اترك رد