كتاب الحلقات الخمس – مياموتو موساشي – الجزء الثاني

كتاب الحلقات الخمس – مياموتو موساشي

الجزء الثاني

 

لمى إ. فياض

29 تشرين الثاني، صيدا، لبنان

 

يمنع نشر المقال الحاضر من دون التقيّد بشرط: ذكر إسم المؤلف ووضع رابط المدونة الإلكتروني (HTML Link) الذي يحيل إلى مكان المصدر، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية.

 

فيما قمتُ في الجزء الأول (كتاب الحلقات الخمس – مياموتو موساشي – الجزء الأول) بعرض سيرة حياة مياموتو موساشي التفصيلية، فسأقوم في هذا الجزء بعرض نبذه عن كتابه الحلقات الخمس أو كتاب الخواتم الخمس.

أنظر أيضاً (إمتلك دهاء الثعلب وذكاء الذئب)

وهكذا ابتكر موساشي وصَقَلَ تقنية الكينجوتسو باستخدام السيفين المسماة “نيتن-إيشي” (niten’ichi) أي “جنّتان كواحدة”، أو “نيتو-إيشي” (nitōichi) سيفان كواحد” أو (Niten Ichi-ryū) “نيتن-إيشي-ريو” وهي سوترا بوذية تشير إلى الجنّتين كحارسين لبوذا. في هذه التقنية، يستخدم المبارز سيفاً كبيراً، و”سيف مصاحب” في نفس الوقت، مثل كاتانا مع واكيزاشي.

قضى موساشي سنوات عديدة في دراسة البوذية والسيوف. كان فنانًا بارعًا ونحاتًا وخطاطًا. تُظهر السجلات أيضاً أنه كان لديه مهارات معمارية. أيضاً، يبدو أنه كان لديه نهجاً صريحاً إلى حد ما في القتال، دون أي زخرفة إضافية أو اعتبارات جمالية. ربما كان هذا بسبب تجربته القتالية الحقيقية. قام موساشي برسم العديد من لوحات الزن “Zen“، وفن الخطّ، والنحت في الخشب والمعدن. حتى أنّه في كتاب الخواتم الخمسة يؤكد على أن الساموراي يجب أن يفهم المهن الأخرى كذلك.

في كتاب الحلقات الخمسة يبدو أن موساشي يتخذ منهجًا فلسفيًا للغاية للنظر إلى “حرفة الحرب”: “هناك خمس طرق يمر بها الرجال في الحياة: السادة والمحاربين والمزارعين والحرفيين والتجار.

في جميع أنحاء الكتاب، يشير موساشي إلى أن طريق المحارب، وكذلك معنى “الخبير الاستراتيجي الحقيقي” هو شخص أتقن العديد من الأشكال الفنية بعيداً عن السيف، مثل شرب الشاي (sadō) والعمل والكتابة والرسم، كالتي مارسها موساشي طوال حياته.

يشرح موساشي في كتابه “كتاب الحلقات الخمس” مبادئ الإستراتيجية. في الكتاب الأول (كتاب الأرض) يقارن مفهومه للاستراتيجية إلى رئيس الحرفيين. يعرف رئيس العمال أدواته ورجاله بشكل جيد لدرجة أنه قادر على توجيههم؛ يعتمد تفويض كل شخص بعمل ما على قدراتهم، بينما يأخذ في عين الاعتبار أيضًا معنوياتهم. إن رئيس العمال، إذا كان يريد الحصول على المنتج النهائي مصنّعاً بشكل أفضل، سيعامل رجاله بطريقة تسمح له بالحصول على أفضل عمل لهم.

يقول موساشي لنتعلم ألف شيء من شيء واحد. بما أن الباني قد يبني بناءاً كبيراً من بنية صغيرة، كذلك يجب على الإستراتيجي أن يتعلم أن يرى على نطاق واسع للأشياء.

في البداية، يلاحظ موساشي أنه في جميع أنحاء الصين واليابان، هناك العديد من “المبارزين بالسيف” الذين يتجولون مدّعين بأنهم استراتيجيون، لكنهم، في الواقع، ليسوا كذلك، ربما لأن موساشي قد هزم بعض الاستراتيجيين مثل أريما كيهي.

إن الفكرة هي أنه من خلال قراءة كتاباته، يمكن للمرء أن يصبح استراتيجيًا حقيقيًا من القدرة والمهارة التكتيكية التي تعلمها موساشي في حياته. يجادل بأن الإستراتيجية والفضيلة شيء يمكن كسبه من خلال معرفة طرق الحياة، والمهن حوله، وربما من تعلم مهارات ومعرفة الناس ومهارات مهنتهم الخاصة.

في هذا الكتاب، يذكر موساشي أن استخدام سيفين في إطار الاستراتيجية هو أمر مفيد، لأولئك الذين يستخدمون مهارة المبارزات الفردية أو في التعاقدات الكبيرة. إن فكرة استخدام اليدين للسيف هي فكرة يعارضها موساشي لأنه لا توجد سيولة في الحركة بيدين: “إذا حملت السيف بكلتا يديك، فمن الصعب أن تميل بحرية إلى اليسار واليمين، لذلك فإن طريقتي هي حمل السيف في يد واحدة.” كما أنه لا يوافق على فكرة استخدام السيف بكلتا اليدين على حصان أو الركوب على أرض غير مستقرة، مثل المستنقعات الموحلة، حقول الأرز، أو داخل حشود من الناس.

لتعلّم استراتيجية “ني-تن إيشي ريو” (Ni-Ten Ichi Ryū)، يشير موساشي أنه من خلال التدريب باستخدام سيفين طويلين، واحد في كل يد، سيتمكن المرء من التغلب على الطبيعة المرهقة لاستخدام السيف بكلتا يديه. على الرغم من صعوبة الأمر، إلا أن موساشي يوافق على أن هناك أوقات يجب فيها استخدام السيف الطويل بكلا اليدين، ولكن من يتمتع بمهارة جيدة، قد لا يحتاج إلى ذلك. بعد استخدام سيفين طويلين بما فيه الكفاية، فإن إتقان السيف الطويل، و”السيف المرافق”، على الأرجح هو “واكيزاشي”، سيزداد كثيرًا: “عندما تعتاد على استخدام السيف الطويل، ستكسب قوة الطريق وتستخدم السيف جيداً “.

الخلاصة من المقتطفات من كتاب الحلقات الخمسة، فإن الإستراتيجية الحقيقية وراء أسلوب “ني-تن إيشي ريو”، هي أنه لا توجد طريقة أو مسار أو نوع من الأسلحة المحددة لهذا الأسلوب: “يمكنك الفوز بسلاح طويل، ومع ذلك يمكنك الفوز باستخدام سلاح قصير. باختصار، إن طريق مدرسة “ني-تن إيشي ريو” هو روح الفوز، مهما كان السلاح ومهما كان حجمه”.

 

كتاب الحلقات الخمس

ينقسم كتاب الحلقات الخمس إلى خمسة كتب أو فصول. تشير “الكتب” الخمسة إلى فكرة أن هناك عناصر مختلفة للمعركة، مثلما توجد عناصر فيزيائية مختلفة في الحياة، كما وصفتها البوذية والشنتو والديانات الشرقية الأخرى. الكتب الخمسة أدناه هي أوصاف موساشي للطرق أو التقنيات المحددة التي وصفتها هذه العناصر.

لقراءة المزيد، تحميل الملف بصيغة pdf

book of five – p2

 

One comment

اترك رد