بالتاسار غراسيان وفن الحكمة الدنيوية – الجزء الخامس

بالتاسار غراسيان وفن الحكمة الدنيوية

الجزء الخامس

 

لمى فياض

31 تموز 2018، صيدا، لبنان

 

يمنع نشر المقال الحاضر من دون التقيّد بشرط: ذكر إسم المؤلف ووضع رابط المدونة الإلكتروني (HTML Link) الذي يحيل إلى مكان المصدر، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية.

 

المقالات المرتبطة: (موجز قوانين القوة الثمانية والأربعون) (نظرية الوجه الغليظ والقلب الأسود) (إمتلك دهاء الثعلب وذكاء الذئب) (قوانين الدهاء) (صناعة السلطة والقوة – الجزء الأول) (الخطيئة الثامنة) (القانون الخمسون – كُن جريئاً ومِقداماً) (كيف تنتصر على أعدائك)

 

فيما يلي أُتابع ترجَمة وعرض أبرز الحِكَم في كتاب “فن الحكمة الدنيوية” عن النصّ الأصلي بشكل موجز وهادف. لقراءة الأجزاء الأربعة الأولى يُرجى النقر على الروابط التالية: (بالتاسار غراسيان وفن الحكمة الدنيوية – الجزء الأول) (بالتاسار غراسيان وفن الحكمة الدنيوية – الجزء الثاني) (بالتاسار غراسيان وفن الحكمة الدنيوية – الجزء الثالث) (بالتاسار غراسيان وفن الحكمة الدنيوية – الجزء الرابع)

 

81.       لا تشتكي أبداً. فالشكوى تجلب دائماً الخزي وتضرّ بالسمعة. من الأفضل أن تكون نموذجاً للاعتماد على الذات يعارض شغف الآخرين أكثر من كونه موضوعاً لتعاطفهم. لأنه يفتح الطريق أمام المستمع لما يشتكي منه، والإفصاح عن الإهانة ذريعة لآخر. من خلال الشكوى عن الإهانات السابقة، فإننا نمنح الفرصة لإهانات مستقبلية، وفي الحصول على المعونة أو المشورة، لا نحصل إلا على اللامبالاة أو الاحتقار.

82.       إفعل ولتتمّ رؤيتك عند فعله. لا تمرّ الأشياء على ما هي عليه ولكن على ما تبدو. ما لا تتمّ رؤيته، لا يكون موجوداً. حتى الحق لا يتلقى الاعتبار المناسب إذا لم يبدو صحيحًا.

83.       ضاعِف مواردك، فأنت بذلك تضاعف حياتك. يجب على المرء أن لا يعتمد على شيء واحد أو أن يثق بمورد واحد فقط. يجب أن يبقى كل شيء مزدوجًا، خاصة أسباب النجاح أو الإحسان أو التقدير. إن تبدّل القمر يتخطى كل شيء ويعطي حداً لكل الوجود، خاصةً الأشياء التي تعتمد على الإرادة البشرية، الأكثر هشاشة من كل الأشياء. وللحماية من هذا التقلب يجب أن تكون لديك رعاية الحكيم، ولهذا فإن القاعدة الرئيسية للحياة هي الاحتفاظ بمخزن مزدوج من الصفات الجيدة والمفيدة. وهكذا، فإن الطبيعة تعطينا نسخة مكررة من أهم أطرافنا وأولئك الأكثر عرضة للخطر، لذا يجب على الفن التعامل مع الصفات التي نعتمد عليها لتحقيق النجاح.

84.       لا تغذي روح التناقض. إنه يثبت فقط أنك أحمق أو متشكك، ويجب أن تحترس الحذر من هذا بشدة. لإثبات وجود صعوبات في كل شيء قد يثبت أنك ذكي، ولكن مثل هذا الجدال يشير إلى أنك أحمق.

85.       ضَع نفسك في مركز الأشياء. حتى تشعر بنبض الأعمال. يفقد الكثيرون طريقهم إما في تداعيات النقاش غير المجدي أو في شجاعة الخطابة المرهقة دون أن يدركوا المسألة الحقيقية المطروحة. يذهبون إلى نقطة واحدة مائة مرة، متعبين أنفسهم وغيرهم، ومع ذلك لا يلمسون مركز الأمور المهم. هذا يأتي من ارتباك العقل الذي لا يستطيعون تخليص أنفسهم منه. إنهم يهدرون الوقت والصبر في الأمور التي عليهم أن يتركوها بمفردها.

86.      

لقراءة باقي المقال، تحميل مجاني للملف PDF

part 5 baltasar A

اترك رد