موجز قوانين القوة الثمانية والأربعون

موجز قوانين القوة الثمانية والأربعون

 

تلخيص: لمى إ. فياض

30 حزيران 2018، صيدا، لبنان

 

فيما يلي موجز كتاب قوانين القوة الثمانية والأربعون (ثمانية وأربعون قانوناً للقوة) (The 48 Laws of Power) للكاتب الشهير روبرت غرين (Robert Greene)  الذي صدر في العام 1998 ونال شهرة واسعة. 

المرجع باللغة العربية: كيف تمسك بزمام القوة – ثمانية وأربعون قانوناً للقوة – روبرت غرين – ترجمة د. محمد توفيق البجيرمي – العبيكان للنشر

المقالات المرتبطة: (بالتاسار غراسيان وفن الحكمة الدنيوية – الجزء الأول) (جوتشي والإعتماد على الذات) (نظرية الوجه الغليظ والقلب الأسود) (صناعة السلطة والقوة – الجزء الأول) (قوانين الدهاء) (إمتلك دهاء الثعلب وذكاء الذئب) (كيف تنتصر على أعدائك)

 

القانون 1: لا تشرق أكثر من السيد.

لا تذهب أبعد من اللازم في إظهار مواهبك، وإلا فقد تحقق العكس أي تثير الخوف وانعدام الأمن.

إذ أن أولئك الذين يصلون إلى مراكز عليا في الحياة يريدون أن يشعروا بأنهم آمنون في مراكزهم ومناصبهم، وبأنهم متفوقون على من حولهم في الذكاء والحصافة والجاذبية. وإن عند استعراضك مواهبك والمباهاة بها لن تكسب عواطف السيد، فقد يتظاهر بتقديرها، ولكنه عند أول فرصة سيستبدل بك شخصاً آخر أقل ذكاءً وأقل جاذبية  وأقل تهديداً. ولكن بالعكس انفخ غروره واجعله يبدو أذكى منك، فتنال حظوته. ثم تحيّن اللحظة المناسبة، فإذا أخذ نجم رئيسك في الأفول فليس لديك ما تخشاه من التفوق عليه في الإشراق في اللحظات الحساسة المناسبة. أما إذا كان سيدك ثابتاً قويا في مركزه فانتظر الوقت المناسب وكن صبوراً.

 

القانون 2: لا تضع ثقة أكثر من اللازم في الأصدقاء وتعلم كيف تستخدم الأعداء.

كن حذراً من الأصدقاء، فسوف يخونوك، على نحو أسرع لأنهم يستفزون بسهولة إلى الحسد. كما أنهم يفسدون ويصبحون طغاة. ولكن استأجر عدواً وستجد أنه يصبح أكثر ولاء من صديق، لأن عليه أن يثبت الكثير. والواقع أنه لديك ما تخافه من الأصدقاء أكثر من الأعداء. فإن لم يكن لديك أعداء، فأوجد طريقة لكسب أعداء.

إن مفتاح السلطة هو في قدرتك في على أن تحكم من هو أقدر الناس على ترويج مصالحك في الأحوال كلها. احتفظ بالأصدقاء للصداقة ولكن اعمل مع المهرة والأكفاء. حاول أن تدفن خلافاتك مع عدوك كلما استطعت، وتوخَّ أن تتعمد أن تضعه في خدمتك كلما استطعت.

فبدون أعداء حولنا نصبح كسالى، ووجود عدو في أعقابنا يشحذ فطنتنا ويحافظ على تركيزنا ويقظتنا. وإن من الأفضل أحياناً استخدام الأعداء كأعداء بدلاً من تحويلهم إلى أصدقاء أو حلفاء. وإن المرء لا يمكن أن يصبح قوي بدون خصم ذي جدارة.

لقراءة باقي المقال، تحميل مجاني للملف PDF

48 laws – A

3 comments

اترك رد