فن الإغواء – الجزء الثالث

فن الإغواء

الجزء الثالث

 

لمى فياض

24 آيار 2017، لبنان

في الجزء الأول (فن الإغواء – الجزء الأول) تناولت كتاب “فن الاغواء” من تأليف روبرت غرين، وبالأخص القسم الأول عن ميزات وأنماط الشخصية الإغوائية. وفي الجزء الثاني (فن الإغواء – الجزء الثاني)، فتناولتُ أنماط الضحايا للشخصية الإغوائية. أما في هذا الجزء الثالث والأخير فسأتناول موجز مختصر ل”العملية الإغوائية” التي تتضمن المناورات الأربع وعشرين والاستراتيجيات التي سترشدك إلى كيفية خلق التعويذة وإضعاف مقاومة الناس، ومنح القوة والحركة للإغواء، وإحداث الاستسلام لدى أهدافك. (Making Sense of The Art of Seduction)

القسم الثالث: العملية الإغوائية

الإغواء هو عملية أو مسيرة تحدث عبر فترة زمنية، كلما استغرقت وقت أطول وتقدّمت بشكل أبطأ، نفذت إلى عقل ضحيتك على نحوٍ أعمق.

المرحلة الأولى: إثارة الاهتمام

 

1- إختر الضحية المناسبة

أدرس فريستك بشكل كامل، وانتقِ فقط أولئك الذين يَثبتُ أنهم قابلون للتأثر بسحرك وفتنتك. الضحايا المناسبون هم أولئك الذين تستطيع أن تملأ فراغاً لديهم، الذين يرون فيك شيئاً مميزاً. وتذكّر بأن الضحية المثالية هي الشخص الذي يثيرك ويحركك بطريقةٍ لا يمكن تفسيرها.

2- إخلق شعوراً زائفـاً بالأمان – اقترب بأسلوب غير مباشر

إذا كنت مباشراً أكثر من اللازم من البداية فإنك تخاطر بأن تُثير مقاومة لن تَضعُف أبداً. الزم الحدود الخارجية لحياة هدفك، اقترب من خلال طرف ثالث، أو اظهر بمظهر من يسعى إلى علاقة حيادية نسبياً، منتقلاً بذلك تدريجياً من الصديق إلى الحبيب.

لقراءة باقي المقال: تحميل الملف pdf في الأسفل

المرحلة الثانية: خلق المتعة والاضطراب

 

9- أبقهم في حالة ترقّب – ماذا سيأتي بعد؟

الناس يحبون ما هو غامض، وهذا هو المفتاح لاستدراجهم على نحو أعمق نحو شبكتك. تصرّف بطريقة تدعهم يتساءلون، ما آخر مستجدّاتك؟ أن تعمل شيئاً لا يتوقعونه منك سوف يعطيهم شعوراً سارّاً بالعفوية، لن يكونوا قادرين على أن يستشرفوا ماذا سيأتي بعد. أنت دائماً متحكّم ومتقدّم بخطوة. إمنح الضحية الإثارة من خلال تغييرٍ مفاجئٍ للإتجاه.

لقراءة باقي المقال: تحميل الملف pdf في الأسفل

15- اعزل الضحية

الشخص المعزول هو شخص ضعيف. من خلال عزل ضحاياك ببطء فإنك تجعلهم أكثر عرضة لتأثيرك. قد تكون عزلتهم نفسية، من خلال ملء حقل رؤيتهم بالاهتمام الممتع الذي تعيرهم إياه. وقد تكون العزلة مادية أيذاً، فتأخذهم بعيداً عن أوساطهم الاجتماعية المعهودة، الأصدقاء، العائلة، المنزل. أعطهم الإحساس بأنهم مهمّشون ومهملون ومنسيّون. ما إن يُعزَلوا بهذه الطريقة حتى يفقدوا الدعم الخارجي، وفي تشوّشهم يصبح تضليلهم سهلاً. استدرج المَغوي إلى عرينك، حيث لا يكون أي شيء مألوفاً.

 

المرحلة الثالثة: تعميق الأثر من خلال المقاييس القصوى

 

16- أثبت نفسك

معظم الناس يريدون أن تتمّ غوايتهم. أما إذا قاوموا جهودك، فمَردُّ ذلك على الأرجح هو أنك لم تمضِ بما فيه الكفاية لتحييد شكوكهم، حيال دوافعك، وعمق مشاعرك، وأشياء من هذا القبيل. عملّ واحد حسن التوقيت (يتخذّ طابع التضحية بالذات) ومن شأنه أن يُظهر مدى استعدادك لأن تمضي بعيداً كي تكسبهم إلى صفّك، كفيلٌ بتبديد شكوكهم. والعكس بالعكس، حفّز الآخرين ليثبتوا أنفسهم من خلال جعل نفسك صعب البلوغ والمنال، وتستحقُّ التقاتل من أجلك.

لقراءة باقي المقال: تحميل الملف pdf في الأسفل

المرحلة الرابعة: الانتقال إلى الصيد

 

24- كن على حذر من الآثار اللاحقة

احذر من الوداع الطويل الممتد، إذا كانت الضحية تعاني من الشعور بعدم الأمان، فتتشبث بأظافرها، وسيعاني كلا الطرفين. إذا قُيضَ لك أن تنفصل، فاجعل التضحية سريعة ومفاجئة. إذا قُيضَ لك أن تستمر في العلاقة، فاحذر فتور العلاقة والاعتياد. إذا كانت اللعبة ستستمر، فيلزم إغواء ثانٍ. إياك أن تدع الشخص الآخر يقلّل من تقديره لك، استخدم الغياب، واخلق الألم والصراع لتُبقي المَغوي في حالة من القلق والتوتر.

لقراءة باقي وكامل المقال: تحميل الملف pdf في الأسفل

seduction p3 A

3 comments

  1. […] يتناول هذا المقال “فن الإغواء – الجزء الأول” القسم الأول من الكتاب فيعرض موجز للأنماط التسعة للشخصية الإغوائية، ليتمّ تناول القسمين الثاني والثالث عن أنماط ضحايا المُغوي الثمانية عشر، والمناورات والاستراتيجيات الأربع وعشرين للعملية الإغوائية في المقالين القادمين “فن الإغواء – الجزء الثاني” و”فن الإغواء – الجزء الثالث“. […]

اترك رد