التنويم المغناطيسي الذاتي

التنويم المغناطيسي الذاتي

لمى فياض

صيدا، لبنان، آب 2016

يمنع نشر المقال الحاضر من دون التقيّد بشرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط الـمدونة الإلكتروني (HTML Link) الذي يحيل الى مكان المصدر، تحت طائلة تطبيق احكام قانون حماية الملكية الفكرية.

providence_hypnosis_ri

تعريف التنويم الإيحائي أو التنويم المغناطيسي

عرّفت ويكيبيديا (wikipedia) التنويم الإيحائي أو التنويم المغناطيسي (Hypnosis) بأنه حالة ذهنية هادئة ومسترخية يكون فيها الذهن قابل بشكل كبير للإقتراحات والإيحاءات. فالتنويم الإيحائي هو حالة طبيعية جداً، ويمكن القول بأن كل شخص سبق ومر بتجربة كهذه. فعندما تستغرق في قراءة كتاب معين، وعندما تركّز كل التركيز بمشهد أو فيلم معين، وعندما يغرق ذهنك بالأفكار والتركيز بموضوع معين، فهذه كلها حالات طبيعية من التنويم الإيحائي. وقد لعب التنويم المغناطيسي لآلاف السنين دوراً كبيراً في مجال الشفاء والمداواة. فحسب “منظمة الصحة العالمية” 90% من عامة الناس قابلين للتنويم الإيحائي.

لقراءة باقي المقال: تحميل الملف pdf في الأسفل

العلاج بالتنويم المغناطيسي Hypnotherapy

من تطبيقات التنويم المغناطيسي وفوائده في العلاج (على سبيل المثال لا على سبيل الحصر):

  1. الإقلاع عن التدخين وعلاج الإدمان بكافة أشكاله. (ملخص عاداتنا تفضح أسرارنا)
  2. تطوير الذات. (تحرير الطاقة الإيجابية) (فكّر إيجابياً – مئة نصيحة في التفكير الإيجابي)
  3. لقراءة باقي المقال: تحميل الملف pdf في الأسفل
  4. تحسن القدرات الرياضية.
  5. تسريع القراءة. (ضاعف قدرتك على القراءة)
  6. تحسين الإبداعية. (ملخص مهارات التفكير الإبتكاري)
  7. تحسين أداء البيع عبر تحسين مهارات البيع وتطبيقه في مجال التسويق.
  8. لقراءة باقي المقال: تحميل الملف pdf في الأسفل
  9. انقاص الوزن والحفاظ على الوزن المثالي.

hypnosis spiral

التنويم المغناطيسي (الإيحائي) الذاتي (Self-Hypnosis)

هو تدريب لزيادة قدرتك على تنويم نفسك، وهذا رائع لمساعدتك على تحقيق أهدافك بسهولة وسرعة أكبر مما كنت تتصور وتتم عملية التنويم في هذه الحالة دون وجود المنوِّم …..

خطوات الايحاء (التنويم) الذاتي

الجلوس باسترخاء إما بالتمدد أو جلسة مسترخية.

المكان الهادئ والمحبب والمريح والمنعزل.

ارتداء ملابس مريحة.

وجود بعض الروائح العطرية المحببة.

لقراءة باقي وكامل المقال: تحميل الملف pdf في الأسفل هنا:

self hypnosis A

 

copyscape-seal-black-120x100

موانع الاستعمال

لا ينصح باتباع اسلوب التنويم مع المصابين بتشوش الاتجاه نتيجة لمتلازمة عضوية بالمخ او الذهان والذين يعنانون من تخلف ذهني شديد والمصابون بالبارانويا (جنون العظمة) أو أصحاب النشاط العنيف المفرط.

الوقت اللازم للإتقان

يمكن بلوغ تأثيرات الاسترخاء الواضحة خلال يومين وبعد أسبوع بمعدل مرة يومياً (بمعدل 15 إلى 30 دقيقة يومياً)، تصبح متمكناً من مهارة التنويم الذاتي.

ألكسندر غرين Alexander Green

ألكسندر غرين Alexander Green مختصّ في التنويم المغناطيسي (Hypnosis) وفي مجال تطوير الذات وقد احترف التنويم المغناطيسي منذ أوائل التسعينات ويمارسها لغرض مساعدة عملائه لتجاوز مِحَنهم ومشاكلهم في مختلف جوانب ومجالات الحياة المهنية والاجتماعية والعاطفية والشخصية. له مدونته الخاصة inductions يعرض فيها مقالاته عن تطوير الذات (self-improvements) في الحياة وفي العمل، وخبرته الطويلة في مجال التنويم المغناطيسي (Hypnosis) وتمارين تطبيقية في التنويم المغناطيسي الذاتي (Self-Hypnosis) بأسلوب واضح وسلس وتفصيلي وسهل مما يساعد القارئ ويزيد قدرته على التخيّل والاسترخاء مما يزيد من اتقانه لمهارة التنويم الذاتي. كما يقوم ألكسندر غرين Alexander Green بتطبيق أساليب وتقنيات التنويم المغناطيسي في مجال الشركات لغرض تحسين الأداء وزيادة الربحية وعلاج المشاكل الداخلية في الشركة حيث يعرض في مقاله I am not a Guru  كيفية وخطوات تطبيق تقنيات التنويم المغناطيسي في مجال الشركات والعمل من بدء التعاقد معهم حتى مرحلة ما بعد انتهاء الخدمة.

تمارين تطبيقية في التنويم المغناطيسي الذاتي

فيما يلي لائحة وروابط لتمارين تطبيقية في التنويم المغناطيسي الذاتي (Self-Hypnosis) مستقاة من مدونة ألكسندر غرين Alexander Green، حيث تساعد هذه التمارين عبر تكرار ممارستها على إتقان التنويم الإيحائي الذاتي من خلال تحفيز القدرة على التخيّل وبالتالي الاسترخاء والنتيجة تحقيق النتائج الإيجابية المرجّوة، وتتميز هذه التمارين بأنها سهلة ومكتوبة بأسلوب واضح ودقيق وسَلِس وتفصيلي لكل خطوة من الخطوات بحيث يستطيع الشخص اتباعها بسهولة  كونها تزيد من قدرته على التخيل وتساعده على الاسترخاء لدخول حالة التنويم الذاتي.

تمرين لزيادة القدرة على التعلّم والدراسة وتقوية الذاكرة

     Watch The Waves – A Meditation

      The Traditional Approach

       New Focus Spiral

    Colourful Swirls

 

 

3 comments

  1. […] التخيل دائماً يستحضر مواقف لم تحدث من قبل ويتوقع نتائجها، وهو حاسة أو صفة هامة للمبدع فهي تنقله إلى قمة التفاعل الفكري بين قمة المستحيل وقاع الواقع ويحاول أن يجد مكاناً مناسباً بينهما ينطلق منه. وكلما كان الاتجاه يميل إلى الهروب من قمة المستحيل كلما كان الابداع قوياً وفعالاً ومؤثراً، وكلما كان قريباً من الواقع التقليدي كلما كان هامشياً ومؤقتاً. (التنويم المغناطيسي الذاتي) […]

Comments are closed.