التزامن وتكرار رؤية السلاسل الرقمية 11:11

 

لمى فياض

صيدا، لبنان، تشرين الثاني 2015

يمنع نشر المقال الحاضر من دون التقيّد بشرط: ذكر اسم المؤلف ووضع رابط الـمدونة الإلكتروني (HTML Link) الذي يحيل الى مكان المصدر، تحت طائلة تطبيق احكام قانون حماية الملكية الفكرية.

 

التزامن 11:11
التزامن 11:11

أطلق يونغ اسم “التزامن” Synchronicity على ما نسميه ب “الصدفة”، أو الحدث العارض، الذي يتم نتيجة تقاطع سلسلتين مستقلتين من المجريات، بوصفه توافقاً محمَّلاً بالمعنى. فالتزامن، ليس توافقاً مجرداً، وإنما شكل من أشكال الترابط والتعالق المقصود.

يعطي حدوث التزامنات إحساساً بأن هناك يداً خفية، تتمتع بذكاء عالٍ وقدرة عظيمة، تقف وراء انتهاك منطقنا العقلاني لتفسير وترتيب الحوادث اليومية، ويخلق انقطاعاً “ليفتح ثغرة كي يدلف منها ما هو خارق ومُعجِز” وفق يونغ.

كما اعتبر البيولوجي النمساوي بول كاميرر أن الحوادث المتشابهة التي تتكرَّر تخضع لقانون مادي طبيعي أسماه “قانون السلسلة”، وعدَّه نوعاً خاصاً من العطالة أو القصور الذاتي، يدفع بالحوادث المتشابهة نحو التكرار.

قد تتكرر رؤيتنا لبعض السلاسل الرقمية مثل 1111 أو 2222 فنراها على الساعات الرقمية أو على عارضات الطريق أو على لوحات السيارات، ولكل سلسلة رقمية معنى معين يرشدنا في مسار حياتنا.

copyscape-seal-black-120x100

الرجاء عند النسخ أو الاقتباس ذكر مصدر ورابط المقال، ومصدر المدونة.

تكرار رؤية 11:11

إن الرؤية المتكررة ل 11:11 على الساعة على عارضات الطريق أو في أماكن أخرى خلال اليقظة تعني أنك مدرك لمفهوم التزامن، وأنك شخص حدسي جداً وذو روحانية عالية ومنجذب نحو دراسة الماورائيات. (الأبوفينيا والباريدوليا – وجهة نظر مختلفة)

إن تكرار رؤية بعض الأرقام وبالأخص 11:11 تعني أنه يجب عليك التركيز على إبقاء أفكارك إيجابية قدر الإمكان، لأن رغباتك سوف تتجسّد فوراً وتتخذ شكلاً. ضع كل انتباهك في ما ترغب بدلاً من في ما تخاف، وسترى الفرق في النتيجة.

حسب روزنامة المايا، فإن تحول العصور بدأ في 21 كانون الأول من العام 2012 عند الساعة 11:11، مشيراً إلى عصر جديد لكوكب الأرض، وهو تحوّل من عصر الظلام إلى العصر الذهبي. ومجموع 11:11 هو الرقم 4 الذي يعني التحول وانصهار الأنا.

كلما رأيت إشارة 11:11 فهذا يعني أنك تسلك الدرب الصحيح وأنك تتمتع بالحماية اللازمة. أثناء ذلك، يجب أن نصبح أسياد أنفسنا عوضاً عن الخضوع إلى السلبية والفوضى من حولنا. هذه الإشارات تدعنا نعرف كيف حالنا الآن وماذا علينا أن نفعل لاحقاً. (الهروب من المصفوفة والحبة الحمراء) (الأبوفينيا والباريدوليا – وجهة نظر مختلفة) (الزمن بين الكرونوس والكايروس)

سوف تختبر صحوة مفاجئة حيث من بعدها الواقع لن تكون كما هو. ستخلق وضوحاً وشفاء وتوازناً في حياتك. لا تتوقع من الآخرين في حياتك أن يكونوا جزءاً من هذه الرحلة معك. أنت لوحدك فقط. سوف تبحث عن أصدقاء يشاركون تفكيرك وبدورهم قد تأثروا بهذه السلاسل الرقمية. عندما تفتح الباب الرقمي، لا مجال للعودة. سوف تدفعك روحك آلياً وبسرعة من مستوى من التجربة إلى مستوى آخر حتى “تدرك الأمر”. الوعي لديك يتوسع ويظهر فهم أسرع وأعظم وإدراك أكثر لمعاني التزامنات التي تصبح متكررة الحدوث أكثر. (تطوير الذات عبر علم الباراسايكولوجي أو ما وراء النفس) (بلوغ الميتانويا ورحلة تحوّل الذات)

معاني السلاسل الرقمية الأخرى

111 : تشير هذه السلسلة إلى أن أفكارك مرتبطة ببداية دورة حياة جديدة. ما تفكر أن تفعله أو أن تغيره هو صحيح للمرحلة الجديدة من حياتك. كما تعني تدفق الطاقة، جميع أنواع الطاقة. أرشد أفكارك بانتباه وتأكد بأنك تفكر فقط في ما ترغب وليس في ما لا ترغب. هذه السلسلة هي إشارة إلى وجود بوابة لفرصة قادمة، وأفكارك ستتخذ شكلاً. لقد فُتحت لك بوابة طاقة، وسريعاً ستتجسد أفكارك في الواقع. اختر أفكارك بحكمة هذه المرة، وتأكد بأنها تتلاقى مع رغباتك. لا تضع أي طاقة في أي مخاوف على الإطلاق، حتى لا تتحقق.

222 : هذه السلسلة هي إشارة تأكيد بأنك على الطريق الصحيح، وبأنك تقوم بالعمل المناسب وتتجه في الاتجاه الصحيح. كما تعني دورة جديدة، أي بداية دورة جديدة، تتحدّد طبيعتها بناء على السلسلة التالية التي تراها. والأفكار المزروعة حديثاً بدأت حقيقة في النمو. إستمر في تغذيتها والاهتمام بها وويوماً ما ستراها تثمر. استمر في العمل الجيد ولا تستسلم، استمر في الإحتفاظ بالأفكار الإيجابية والتأكيدات والتخيّل (Visualizing). (تحرير الطاقة الإيجابية) (فكّر إيجابياً – مئة نصيحة في التفكير الإيجابي)

أفكارك تتوافق مع الحقيقة وهو تأكيد بأن هذه الأفكار صحيحة. مثلاً، إذا كنت تفكر في ترك وظيفتك، وتتخيل ماذا تريد أن تفعل بدلاً عن ذلك، فستتلقى 222 كتأكيد على الأفكار التي تقوم بموازاتها مع هدفك ورسالتك في هذه الحياة. هو تأكيد بأن أفكارك الحديثة هي على الطريق الصحيح وبأنه يجب أن تقوم بالخطوة المقبلة. (الزمن بين الكرونوس والكايروس)

333 : إن الرقم 333 له ذبذبات وطاقات الرقم 3، وبظهوره ثلاث مرات فإنه يضاعف تأثيره ثلاث مرات. يرتبط الرقم 3 بالتشجيع والمساعدة والتواصل والحرية والمغامرة والإلهام والإبداع والحيوية وروح الفكاهة والطاقة والنمو والعفوية والانفتاح والتعبير والتوسع والرؤية ومبادئ الزيادة.

هذه السلسلة هي إشارة قبول لأفكارك ومشاعرك. أي أن الإجابة هي نعم للأسئلة التي طرحتها وللأفكار التي لديك. كما تشير إلى ضرورة اتخاذ قرار. قرار إما أن يقودك إلى رؤية 666 مما يعني أنه يجب أن تعيد الدرس مجدداً بطريقة أخرى، وإما يقودك إلى رؤية 999 مما يعني الإكنمال والإنجاز وأنك تعلّمت الدرس.

444 : هذه السلسلة هي إشارة عدم قبول لأفكارك ومشاعرك. أي أن الإجابة هي كلا للأسئلة التي طرحتها وللأفكار التي لديك. ما يحدث في الحياة هو درس حول تعلّم الواقع. والمقصود بالتعلم هنا هو قراءة الكتب أو دراسة مشروع ما وليس التنفيذ فعلياً. هذا الوقت ضروري لممارسة السيطرة على الذات وللتطوير الذاتي.

555 : هذه السلسلة هي إشارة إلى فكرة أو حدث يغير الحياة. يمكن أن يعجبك ذلك ويمكن أن لا يعجبك. ولكن الهدف هو إعلامك بأنه قد حدث للتو تغيير في مسار حياتك وقد حان الوقت لتتغير أنت أيضاً. تحرّك معه واتبع هذه الأفكار. لا يجب رؤية هذا التغيير على أنه إيجابي أو سلبي بل على أنه جزء طبيعي من دورة الحياة. (بلوغ الميتانويا ورحلة تحوّل الذات)

666 : أفكارك هي الآن غير متوازنة، ومركّزة كثيراً على العالم المادي، أو ناتجة عن لاتوازن فكري أو عاطفي. هذه الإشارة تعني أن أفكارك غير واضحة، ويجب أن لا تستمر في هذا المسار، دعها تمر. عندما تتكرر رؤية هذه السلسلة فذلك يعني بشكل عام أنه من الضروري الانتباه إلى أحداث مادية تحصل في هذه اللحظة ويجب أن تكون حذراً. (الجانب المظلم لكيوبيد والتزامن الأسود)

777 : هي إشارة إلى أن الدرس قد تمّ تعلّمه. إشارة إلى التقدير والإنجاز. لقد تعلّمت درساً يجب أن تتعلمه بخصوص حياتك. المقصود بالتعلّم هنا ليس فقط قراءة كتب ودروس حول الحياة بل وممارستها فعلياً أيضاً. تابع العمل الجيد وإعلم أن أمنيتك تتحقق. هي إشارة إيجابية بإمتياز وتعني أيضاً أنه بإمكانك أن تتوقع حدوث معجزات.

888 : هي مرحلة من حياتك على وشك الإنتهاء وإنذار إلى أنه يجب عليك أن تتحضر لذلك. هذه السلسلة ممكن أن تعني أنك تضع حداً لمهنة مرتبط فيها عاطفياً أو تضع حداً لعلاقة ما. كما تعني أيضاً أن هناك نور في نهاية النفق. لا تماطل في إتخاذ خطوتك أو الاستمتاع بثمار عملك.

999 : الإكتمال. هذه نهاية مرحلة مهمة في حياتك الشخصية أو في حياتك عامةً. إن أفكارك لحظة رؤية هذه السلسلة تشير إلى أن هذه الأفكار ستحمل معها إكتمال أو نهاية مرحلة من حياتك.

000 : الإتحاد مع الكون. إن أفكارك هي في إتحاد مع الكون. كما تشير لإلى أن الوضع هو في دائرة كاملة.

121 ، 1221 ، 2121 ، 2211 ، 1122 : هي إشارات إلى أن مسار أفكارك الحالي هو صحيح. هذه الأفكار هي كل ما تركّز عليه وستقودك تباعاً خلال دربك الروحي. ويمكن التعبير عنها ببساطة: “أنت تتبع دربك!”

131 ، 1331 ، 1313 ، 3311 ، 1133 : هي إشارات إلى “نعم، إن هذه الأفكار هي على المسار الصحيح”.

141 ، 1441 ، 1414 ، 4411 ، 1144 : هي إشارات إلى “كلا، إن هذه الأفكار هي ليست على المسار الصحيح”.

151 ، 1551 ، 1515 ، 5511 ، 1155 : هذه الإشارات تعني أن هناك تغييراً قد حدث للتو في مسارك. سواء أعجبك ذلك أم لم يعجبك، فهو ملائم لك وهو على دربك الروحي. إستمر في الاتجاه الجديد.

161 ، 1661 ، 1616 ، 6611 ، 1166 : هذه الإشارات تعني أن أفكارك ليست متوازنة مع مسارك الروحي. هذه الإشارات هي كعلامات طريق من أجل إبقائك على الدرب المستقيم، ومنعنا من الانحراف نحو الدرب الخاطئ. هذه الإشارة هي عكس 121، 1221 الخ وترشدك بأن تركيزك قد انحرف عن دربك الروحي. يمكن التعبير عن ذلك ببساطة ب: “أنت لا تلحق دربك”.

171 ، 1771 ، 1717 ، 7711 ، 1177 : هذه الإشارات تعني أن دراساً قد تمّ تعلّمه، درس مهم وضروري من أجل أن تتطور في سعيك.

181 ، 1881 ، 1818 ، 8811 ، 1188 : هذه الإشارات تعني أن مرحلة من حياتك هي على وشك الانتهاء، كما تعني أن أفكارك بخصوص جزء من حياتك هي بموازاة دربك الروحي، وبمتابعة هذه الأفكار، المرحلة التي تفكر بها سوف تصل بالتأكيد إلى نهايتها.

191 ، 1991 ، 1919 ، 9911 ، 1199 : هذه الإشارات تعني الإكتمال أو نهاية مرحلة على دربك الروحي. هذه المرحلة قد تصل أو قد لا تصل إلى نهاية فعلية، لحظة رؤية هذه الإشارات، ولكن بمتابعة الأفكار التي تملكتك لحظة رؤية الإشارة، فستصل المرحلة إلى نهاية كاملة.

2323 ، 2332 ، 2233 : هذه الإشارات تعني أن هناك موافقة ودعم لمسار أفكارك وخططك وأعمالك.

1234 ، 234 ، 456  : إذا تكررت رؤيتك لسلسلة أرقام تصاعدية، فهذا يعني أن الأفكار تقدمية. سوف ترى هذه الإشارة عند التفكير في مساحة من حياتك تهتم لها جداً وتريد التغيير بها، أو عند التفكير في موضوع معين. إن رؤية هذه السلسلة الرقمية مباشرة بعد هذه الأفكار هي إشارة إلى أن أفكارك تقدمية وأن حياتك سوف تتطور بمتابعة هذه الأفكار وسوف تحصل على الدعم في سعيك.

321 ، 432 ، 543 : إذا كنت ترى باستمرار سلسلة أرقام تنازلية مثل 321 الخ، فهي إشارة إلى أن أفكارك رجعية. سترى هذه الإشارة عند التفكير في مساحة من حياتك، إجراء ما أو موضوع ما. رؤية هذه السلسلة الرقمية مباشرة بعد هذه الأفكار هو مؤشر إلى أن حياتك ستأخذ خطزة إلى الوراء إذا اتبعت الإجراء الذي تفكر به أو أكملت تسلسل الأفكار هذا.