مصاصو الطاقة … تعرف عليهم واحذرهم

لمى فياض

صيدا، لبنان، آب 2015

يمنع نشر المقال الحاضر من دون التقيّد بشرط: ذكر اسم المؤلف ووضع رابط الـمدونة الإلكتروني (HTML Link) الذي يحيل الى مكان المصدر، تحت طائلة تطبيق احكام قانون حماية الملكية الفكرية.

 

مصاصو الطاقة ... تعرف عليهم واحذرهم
مصاصو الطاقة … تعرف عليهم واحذرهم

تعريف مصاصو الطاقة أو سارقو الطاقة:

Energy Vampire – Pranic Vampire  –   Energy Predator

تعني المتغذي على الطاقة

هم أشخاص من ذوي “الطاقة السلبية”، شكواهم تسبقهم إلى أي مكان، محبطون دائمو العبوس، هم الأشخاص الذين يتعبنا التعامل معهم، الأشخاص الذين يحبون أن يأخذوا بالغالب وقليل عطائهم يريديون الاهتمام ويريدون من ينصت ويستمع لهم ويطعهم. بمجرد أن تبدأ معهم حديثك وأنت في حالة جيدة، تشعر بأنك قد تبدلت إلى الأسوأ، بلا طاقة، هزيل لا حاضر لك ولا مستقبل. هم أشخاص يمتصون طاقتك الايجابية العالية ويتركونك في وضع ضعف أو خمول أو تعب من بعد التواصل معهم… هؤلاء الاشخاص يخفضون من ذبذباتك.. بعدما تكون في وضع راحة أو سعادة أو بهجة وبعد التواصل معهم ربما تشعر بالحزن او التعب او الشعور بالذنب أو الانزعاج أو الغضب. هم المتشائمون الذين ينظرون فقط للنصف الفارغ من الكوب وللجوانب السلبية في حياتهم ويتطلعون دائماً لما في أيدي غيرهم. (الجانب المظلم لكيوبيد والتزامن الأسود)

 

copyscape-seal-black-120x100

الرجاء عند النسخ أو الاقتباس ذكر مصدر ورابط المقال، ومصدر المدونة.

علامات ومواصفات مصاص الطاقة:

– إن جلست مع شخص لتتحدث معه وبعد فترة قصيرة شعرت بالاختناق والضعف والتوتر والكسل، لا تريد أن تتحرك من مكانك، فهذا الشخص يسرق طاقتك.

– من يجعلك تخاف منه، هذا الشخص يسرق طاقتك…

– من يجعلك في حالة قلق من السؤال والاستجواب ولا يعطي اعتباراً للخصوصية، المتطفل على حياتك. يمنحك طاقة سلبيّة أو يحوّل طاقتك إلى سلبيّة، وتتمثّل بالشعور بالملل والانزعاج والشعور أنّك رهن تحقيق.

– من يطلب الاهتمام والعطف، ويحملك مسؤلية وضعه.

– الغامض من يجعلك تفكر فيه، قليل الكلام أو الذي لا يعبّر عن نفسه، فإنّك تشعر بالحيرة كلّما جالسته.

– من يجعلك في وضع استعداد لكي تدافع عن نفسك ورأيك. (الجانب المظلم لكيوبيد والتزامن الأسود)

– من يحملك دائماً مسؤولية الأخطاء والوضع السيئ.

– كثير الإلحاح! لا يفهم كلمة لا!

– من يحب الدراما وتعظيم الأمور، فهو يحكي قصصاً دائماً وكأنه على وشك الموت وأن حياته ومجرياتها فى غاية الصعوبة.

–  من يتذمر ويشتكي كثيراً، دائم الشكوى، من أهله، من زوجه، من شغله، من حياته، من الناس! وهو دائماً ما يشكو ولا يجد حلولاً.

– كثير الانتقاد والتذمّر، يعطي ملاحظات السخرية المتكررة والانتقادات المستمرة. الجلوس معه يحوّل طاقتك الإيجابيّة إلى عدم ارتياح وقلق، فلا تكون معه على طبيعتك خوفاً من انتقاداته.

 – المحبط دائم العبوس.

– دائم القلق والتوتّر.

– المتشائم الذي ينظر فقط للنصف الفارغ من الكوب وللجوانب السلبية في حياته.

صاحب المشكلات التى لا تنتهي، يرى أنك ” المنقذ ” الوحيد له، ولكن أنت لا تعلم عنه شئ سوى المشكلات لأنه لا يعرفك إلا إن كان يواجه مشكلة ويرميك كالفراشة بين خيوط العنكبوت.

–  من يجعلك تشعر بالذنب، فهو يلقى باللوم عليك دائماً وأنت مذنب وغير فعال فى القيام بأى شئ.

–  طباخ السمّ، هذا الشخص يسلقك بألسنة حادة ولا يراعي مشاعرك أبدأً ويجرحك ويبثّ سمه فى من حوله دائماً. هذا الشخص هو أشد عدو بالنسبة لك و يجب أن تحرص على التخلص من الوجود معه فى أى مكان. هذا الصنف ينفذ إلى جوارحك ويسبب تهديداً مباشراً لسلامتك النفسية وحياتك ولهذا لا سبيل إلا عدم التواصل معه على الإطلاق.

الشخص كثير الكلام الذين لا يترك لك مجالاً بالتحدّث أو التعبير عن نفسك أو إبداء رأيك.

– من يحب أن يكون مركز الانتباه، محور حديثه الكلام عن نفسه والتباهي بها، يُعتبر من مصّاصي الطاقة لأنّه يعمل على جذب انتباهك والحصول على اهتمامك وإعجابك به، فتشعر بالملل والوهن كلّما جالسته.

– المتسلط «السلطويّ» بطبعه أو من أصحاب السلطة، فتشعر معه بالضعف والرضوخ لأوامره ولو على مضض، وبالتالي يسلبك طاقتك الإيجابيّة والمتمثّلة بالتعبير عن رأيك أو الاعتراض على ما يقول، فتنصاع لأوامره تلقائيّاً!!

 

كيف تحمي نفسك منهم:

– تعرف على من يسرق طاقتك دون أن تعلم وتعامل معه بالطريقة الصحيحة.

– أوقف الدراما في حياتك .. (فكّر إيجابياً – مئة نصيحة في التفكير الإيجابي)

– حافظ على مشاعرك دائما عالية. (تحرير الطاقة الإيجابية)

– قلل من وقت الجلوس معه.

– تعلم مهارات الحوار معه، اعرف متى تسكته، وتفتح موضوعاً آخر.

–  حافظ على طاقتك، لا تجعله يؤثرو عليك. (تحرير الطاقة الإيجابية) (فكّر إيجابياً – مئة نصيحة في التفكير الإيجابي)

–  لا تخجل من قول كلمة «لا»، أو التعبير عن احتياجاتك.

– لا تشاركه الانتقاد أو التذمر.

– إذا كان بالإمكان أن تبعدهم عنك وعن حياتك يكون أفضل لك.

– حدّد حياتك بسور متين من الشخصيّة القويّة بحيث لا تسمح للآخرين بتجاوزه أو التأثير فيه.

– ضع حواجزاً واضحة أمامه فى علاقتك معه.

– حاول أن تقتضب الوقت الذى يتحدث فيه معك قل له بوضوح ” سأعتذر منك الآن فعلى القيام ببعض المهام ” ثم انصرف.

– الثرثار، أنصت له قليلاً ثم قل له ” لا تؤاخذنى فأنا شخص هادئ بطبعى ولا أحب التحدث كثيراً “.

– صاحب المشكلات التي لا تنتهي، لا تقدم الحل له بنفسك أو حثّه على التحدث مع شخص معالج أو مختص كى يحلّ مشكلته أياً كانت.

– تخيل نفسك وسط هالة من الضوء الأبيض الشديد، فهى كفيلة بأن تعمل كجدار يعزلك عن كم الطاقة السلبية التى يبعثها إليك هذا الشخص، وفى داخل هذة الهالة قل لنفسك أنك تشعر بالأمان داخل هذة الهالة.

 

الإعلانات