استراتيجيات نجاح الكسول المنتج

لمى فياض

حزيران، 2015

استراتيجيات نجاح الكسول المنتج
استراتيجيات نجاح الكسول المنتج

مصطلح “الكسول المنتج” هو فرد يتكاسل بشكل إيجابي مثمر.

هدف الكسول المنتج : العمل مدة أقل وجني مال أكثر والاستمتاع بالحياة أكثر وأكثر. (كيف تكسب المال بدون تعب)

استراتيجية الكسول المنتج : إيجاد أسرع وأسهل طريقة للوصول إلى حيث يريد.

شِعَار الكسول المنتج : “ليس عليك أن تعمل جاهداً من أجل كسب معيشة محترمة بل عليك أن تعمل بذكاء”.

وصفة الكسول المنتج : إسعَ إلى النجاح بطريقة صحية لا تتلف أعصابك.

الكسول المبدع هو عكس المدمن على العمل.

مفهوم النجاح لدى الكسول المنتج يشمل جميع الأشياء التي تجعله سعيداً في الحياة. وهذه الأشياء هي العمل الهادف والصحة الجسدية والعقلية والروحية والصداقة والحب والاحساس بالأمان وراحة البال والسلام الداخلي والرضا عن النفس والحصول على وقت فراغ كبير والتمتع بالحرية والاستقلالية لاختيار ما يفعله في حياته وتحقيق الأحلام.

لتحميل الملف بصيغة PDF على الرابط التالي: http://www.4shared.com/office/eWLo3h-Oce/____-__.html

استراتيجيات نجاح الكسول المنتج:

 

– إعادة تعريف النجاح:

  • إن إحد مفاتيح نجاح “الكسول المنتج” هو عدم القبول بالتعريف الذي يقدمه المجتمع “للنجاح”. إذ يعرّف النجاح بناء على ما يراه هو وليس بناء على ما يراه غيره. (إمتلك دهاء الثعلب وذكاء الذئب) (الدهاء الميتيسي وحيل الذكاء – مقتطفات)
  • هو منطقياً بالنسبة لدرجة النجاح التي يأمل أن يحرزها.
  • التركيز على طريق النجاح بدلاً من التركيز على النجاح بحد ذاته.
  • عدم الاستعجال للتقدم بعجلة نحو النجاح. التمهل والروية يمكنان من تنفيذ الأفكار وجني مال وفير على المدى الطويل.
  • التحلي بالصبر ومواجهة العوائق الموجودة على طريق النجاح.
  • عدم المبالغة في التوقعات، فالتوقعات المبالغ بها هي المصدر الرئيسي للخيبة وعدم الرضا في هذا العالم.

– إدارة المال:

  • يعتبر الكسول المنتج الثروة وسيلة لتحقيق غاية، لا مقياساً لقيمته كإنسان.
  • أهم العوامل التي تتيح للكسول المنتج التوصل إلى النجاح والبحبوحة المالية بدون تعب، هو السيطرة على ماله. وهذا يتطلب منه أن ينفق من المال أقل مما يجني. (كيف تكسب المال بدون تعب)
  • إدارة المال بحكمة من أجل عدم الوقوع في صعوبات مالية.
  • التخلي عن القيود المادية التي تحول دون السعي إلى تحقيق الأحلام.
  • توفير القليل مما يكسب واستثمار جزء كبير منه.

– إدارة الوقت:

  • عدم تضييع الوقت في نشاطات تافهة وعدم السعي وراء أهداف لا تؤدي البتة إلى النجاح والسعادة. (الزمن بين الكرونوس والكايروس)
  • حسن إدارة الوقت واستعماله بطريقة ذكية وفعالة مع التركيز على النشاطات المجدية.
  • اكتساب القدرة على التركيز على المشاريع التي تجعلك تكسب أكبر قدر من المال وعلى النشاطات الترفيهية التي تمنحك أقصى حد من السرور. (نصائح مقتبسة من كتاب “كيف أصبحوا عظماء”)
  • تحديد الأولويات بشكل صحيح.
  • بذل قصارى الجهد على الأعمال الهامة حقاً وعدم استنفاد الطاقة على النشاطات غير الهامة.
  • العمل بشكل ممتاز على القليل من المشاريع الهامة حقاً عوض الكد لإظهار أفضل أداء ممكن في كل الأمور التي يقومون بها.
  • لإطالة أيامك، لا تستعجل في حياتك بل عش بهدوء.

– الإبتعاد عن العمل الطويل الشاق:

  • العمل الطويل المجهد الشاق من أجل أعمال خاطئة لن يساهم في تحقيق أشياء كثيرة في الحياة.
  • الاستخدام الحكيم لكل ما يملك من وقت وطاقة وإبداع ومال وصبر وشجاعة وحماسة من أجل الحصول على السعادة على المدى الطويل.
  • يعمل الكسول المنتج أقل مما يعمل أي شخص عادي في المجتمع ولكن يفكر أكثر منه. فدرجة تطويره لقدرته على التفكير المختلف والخلاق تحدد إلى أي درجة يصبح ناجحاً وإلى أي حد عليه أن يعمل من أجل إحراز النجاح.
  • إن عدم القيام بأي شيء من أجل ما يريده هو أصعب بكثير من العمل الشاق لتحقيق ما يريده.
  • تعلّم كيفية “عدم العمل بجهد”، مع التركيز على النتائج.
  • ليس العمل الشاق هو الذي يعطي نتائج مالية ممتازة بل الإبداع والاستثمار بذكاء.

– التخلي عن الهوس بالكمال:

  • السعي إلى الكمال في مشروع هام يؤذيه تماماً كالقناعة بالمستوى السيء.
  • إن محاولة القيام بأعمال كثيرة دفعة واحدة تفضي إلى عدم إتمام أي عمل.
  • عوض بذل جهد طفيف في أعمال كثيرة، ابذل جهداً ممتازاً في بعض الأعمال الهامة.
  • مفتاح النجاح هو السعي إلى الامتياز وهو الحد الوسط ما بين الرداءة والكمال.

– إبداعه هو أغلى مقتنياته:

  • تفعيل القدرات والإمكانات للإستفادة من الفرص التي ترميها الحياة. (ملخص مهارات التفكير الإبتكاري)
  • إختيار العمل الذي يناسب الشخصية لا عملاً يتناقض معها.
  • الشعور بالرضا المهني وأن يكون جو العمل صحياً وسليماً وامتلاك شيئاً من السيطرة على العمل.
  • هدفه هو أن يجعل عمله وسيلة التعبير الرئيسية عن فكره وموهبته الخلاقة.
  • أفضل استثمار يمكن القيام به هو تحسين قدرة العقل على الإبداع.
  • البحث عن أفكار جديدة لاستخدام المواهب والمعرفة استخداماً أفضل.

– الإصرار على تحقيق أحلامه:

  • التركيز على الأحلام والعمل على تحقيقها.
  • دفع ثمن ما يريده من أجل تحقيق أحلامه والتوصل إلى العيش حياة مريحة، كالعمل في البداية مقابل راتب زهيد، وتحمّل المهام غير المرغوب فيها والأوضاع المزعجة.

– الإسترخاء:

– السعادة:

  • كن سعيداً ما دمت حياً فلا شيء ينفعك بعد الموت.
  • ليس عدد السنوات التي نعيشها ما يحدد مدى غنى حياتنا وسعادتنا ورضانا عن أنفسنا، بل هو نوعية هذه الحياة.
  • لتكن حياتك مليئة بالأمور الرائعة، الحياة تضج من حولك. عشها بالكامل، وبكل جوارحك وحواسك. أصغ إليها، تأمل فيها، تذوقها، تنشّق عطرها، تلمّسها… واسعَ دؤوباً إلى تكريس جزء منها لبلوغ النجاح على الصعيد الشخصي الذي تحلم بتحقيقه يوماً.
  • السعادة ليست هدفاً بل رحلة، وهي نتيجة النجاح في العمل، التمتع بالصحة، القيام بواجبك في الحياة، السعي إلى تحقيق أهدافك، تقبّل الأحداث التي لا يمكن تجنبها، حب الحياة، التعبير عن الإمتنان، مساعدة الآخرين على تحقيق سعادتهم، وعيش الحياة بكل تفاصيلها.

– استراتيجيات أخرى:

  • تخطي الرفض والانتقاد غير المبرر الذي يمارسه الآخرون. لا يدع كلام الآخرين يؤثر فيه. (مصاصو الطاقة … تعرف عليهم واحذرهم)
  • التمسك بالأفكار الإيجابية والخلّاقة ومحاربة الأفكار السلبية كالخوف والقلق والحسد والكره والغضب.
  • تبسيط كل شيء قدر المستطاع أي إزالة التفاصيل غير الهامة.
  • التخلص من الشعور بالحسد تجاه الآخرين.
الإعلانات